عاااشـــــــ القصـصـ ــــــــقين


    يوم من حياة ست البشر من كلبها الذليل

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 32
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    يوم من حياة ست البشر من كلبها الذليل

    مُساهمة  Admin في الأحد يوليو 19, 2009 10:08 am

    --------------------------------------------------------------------------------

    سيدتي قاسية لا تعرف الرحمة إلى قلبها طريق, إلا أنها كانت آية في الجمال، و كنت أنا الخادم المطيع لها.
    كانت تستيقظ كل صباح على تقبيلي لقدميها فتتجدب رافعة يديها إلى الأعلى آمرة ناهية بي إلى أن تأمرني للإنصراف لتحضير الحمّام الساخن لحضرتها بعد أن أتقدّم بطاسة فارغة أضعها بين ساقيها لتتبوّل بها وعندما تنتهي أنصرف بإشارة منها إلى الحمام حيث أشاركها بتحميم جسدها ثم ألبسها ثيابها وحذائها الرياضي وتذهب لممارسة رياضة الركض حيث تعود لتجد كل شيء جاهز حسب أوامرها فتتناول الفطور لتبدأ بعدها بجلسة الإذلال الصباحية
    كانت جلسة اًَلإذلال الصباحية تبدأ بأن تأمر بخلع حذاءها الرياضي ثم جواربها التي تكون متعرٍقة جدّاَ حيث أبدأ بتذوقها وإدخالها في فمي وهكذا دواليك حتى تمل فـتأمر بتحضير الحمام مرة أخرة فأسرع لتنفيذ ما أمرت به.
    أما في فترة ما بعد الظهيرة وحيث تكون قد عادت من زياراتها لصديقاتها حيث كنت أرافقها في معظم تلك الزيارات وحيث كنت أذوق الذل أصنافاً و ألواناً على أيدي صديقاتها وأرجلهم فقد كانت تقضيها أي فترة ما بعد الظهر إما مستلقيتا ًفي الحديقة أو ممددة ً حتى يكون قد حان موعد غداءها
    كانت تبدأ غداءها في أجواء ملوكية حيث أتمدد أنا تحت رجليها كوسادة ً لقدميها ولكي تستمتع برمي بقايا الطعام لكي آكله إما ممضوغا ً بأسنانها فتوفر علي مضغه كما تقول هي ضاحكتا ًأو ممرغاً بقدميها.
    كانت جلسة المساء المميزة تبدأ بالتدليك حيث أنصرف لتدليك جسدها بطريقة جيدة ثم تدليك قدميها والويل كل الويل إذا سببت لها ألما ً،تنتهي جلسة التدليك بعد ساعة من بدايتها حيث تكون قد استرخت استرخآءً تاما ًبحيث تذهب إلى صالة التلفاز فتتمدد رافعة ً رجليها على ظهري وإحدى يدي تكون منفضة لسجائرها طيلة السهرة وهكذا تمضي سهراتها مستمتعة ًبمشاهدة التلفاز.
    فإذا ما شعرت بالنعاس أمراتني بتقبيل قدميها ثم انصرفت إلى غرفتها فأقوم بتقبيل قدميها حتى تغرق في نوم عميق،
    فإذا ما نامت تركتها وأخذت مكاني بجانب سريرها لأنام بقربها منتظراً يوماً جديداً من العبودية

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 9:37 am